Forum lycée Lamsalla

Biennevenu chez Forum lycée lamsalla
 
toujour marocAccueilCalendrierRechercherFAQS'enregistrerMembresGroupesConnexion

Partagez | 
 

 al3awlama

Aller en bas 
AuteurMessage
Admin
Admin
Admin
avatar

Nombre de messages : 215
Date d'inscription : 04/02/2007

MessageSujet: al3awlama   Lun 11 Juin - 15:06

العولمة



-لاشك إن العولمة ظاهرة متعددة الأوجه ومعقدة للغاية. ومن المستحيل
الخوض في التفاصيل من خلال مقال واحد مهما كبر. ولكن سنحاول الوقوف على
بعض الجوانب الرئيسية والمفتاحية، من وجهة نظرنا، والتي ستقدم تصوراً
كافياً عن هذه العملية ككل.
مهما بدا ذلك غريباً فان أفكار العولمة، حقيقة، لم تظهر لأول مرة لا
في نهاية القرن العشرين ولا في أمريكا أو أوروبا الغربية. وإنما يمكن
القول أن أول "إنسان عولمي" في تاريخ البشرية كان.. السيد المسيح! هو
بالضبط الذي أعلن، ومنذ أكثر من ألفي عام أن ما يجب أن يوحّد البشرية ليس
الانتماء لعرق أو لشعب أو دولة ما.. وان ما يوحدها هي "فكرة علوية" حول
الأخوة والمساواة الكاملة. لكن قطعاً لم يكن السيد المسيح يقصد أن تحكمنا
حكومة عالمية ولا حتى قداسة البابا في روما، والذي لم يرد ذكره على لسان
يسوع، بل ما قصده المخلص هو الأب السماوي.
-أفكار العولمة على طريقة " السيد المسيح " كانت تفهم وتطبّق، في
القرون الوسطى، من قبل أقوياء العالم بشكل مباشر ووحيد الجانب: مبشّرين
بعقيدتهم وبالتالي بإيديولوجيتهم، إن رجالات الكنيسة كانوا يضطهدون
مخالفيهم في الرأي بالحديد الملتهب وحاولوا تصفية أصحاب "الرأي الآخر"
بالحرق أو شنوا الحملات الصليبية ضد "الكافرين“. وقد مارس الملوك نفس
الشيء وبنفس الأساليب ولكن بشكل أوسع.. إذ لم تتوقف الحروب في أوروبا ـ
فعلى امتداد ألفي سنة من التاريخ الحديث لم تعرف أوروبا ما مجموعه أكثر من
عشرين سنة هدوءاً وبدون حروب !!
لكن الأمر تغير قليلاً مع نشوء وتمكن الأفكار ما فوق الوطنية
لمفكرين اشتراكيين - طوباويين من أمثال سان -سيمون وفورييه أو من هم اقرب
إلينا – الشيوعيون: ماركس وانجلس ولينين. فبالنسبة لهؤلاء حلّت "فخامة
البروليتاريا" مكان الله كمركز موحّد جامع للعالم.. "يا عمال العالم
اتحدوا" ــ تحت هذا الشعار انطلقت أضخم واغرب تجربة سياسية أممية في
التاريخ: بداية في جمهورية فرنسا القرن التاسع عشر، ومن ثم على سدس الكرة
الأرضية ـ روسيا وبعدها كل العالم.
واليوم بدلاً من الاشتراكيين - الامميين جاء العولميون - المحدثون
من "موجة جديدة"، مع أفكارهم الخاصة حول الاقتصاد الأممي ومع فكرة حكومة
عالمية واحدة.
-الملفت للنظر انه مع كل انقلاب سياسي جديد نرى المنتصرين يلجأون
فقط إلى تغيير الغطاء الإيديولوجي للإصلاحات الجارية. في حين إن جوهر هذه
الأخيرة هو هو ذاته: السيطرة "ما فوق الحكومية"، و"ما فوق الوطنية"،
والكاملة للأقلية الشوفينية على شعب بلد معين، ومن ثم على شعوب كل العالم.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://alemohanade.jeun.fr
Admin
Admin
Admin
avatar

Nombre de messages : 215
Date d'inscription : 04/02/2007

MessageSujet: Re: al3awlama   Lun 11 Juin - 15:18

للعولمة،
كما أسلفنا القول، منظومةٌ متكاملةٌ يرتبط فيها الجانبُ السياسيُّ بالجانب
الاِقتصاديّ، والجانبان معاً يَتَكَامَلاَنِ مع الجانب الاِجتماعي
والثقافي، ولا يكاد يستقل جانبٌ بذاته. وعلى هذا الأساس، فإن العولمة
الثقافية هي ظاهرةٌ مدعومةٌ دعماً محكماً وكاملاً، بالنفوذ السياسي
والاِقتصادي الذي يمارسه الطرف الأقوى في الساحة الدولية. وللوقوف على
الصورة الواضحة للأجواء التي تمارس العولمة الثقافية في ظلها نفوذَها على
الشعوب والأمم، نسوق فيما يلي، باختصارٍ وتركيز، طائفة من المعلومات التي
تُنشر وتتداولها الصحافة العالمية المتخصصة والمواكبة لثورة المعلوماتية
التي هي الأساس الراسخ للعولمة الثقافية، والتي تشكل القوة الضاربة للنظام
العالمي الجديد. إن تكنولوجيا المعرفة، هي قوة الدفع للعولمة الثقافية.
وفي ظل النقلة الجديدة والمتطورة جداً لتكنولوجيا المعرفة، يبدو العالم
منقسماً إلى ثلاثة أقسام : ــ إن 15 بالمائة من سكان العالم يوفّرون
تقريباً كلَّ الاِبتكارات التكنولوجية الحديثة. ــ إن 50 بالمائة من سكان
العالم قادرون على استيعاب هذه التكنولوجيا استهلاكاً أو إنتاجاً. ــ إن
بقية سكان العالم، 35 بالمائة، يعيشون في حالة انقطاعٍ وعزلةٍ عن هذه
التكنولوجيا. وإذا كان هذا الواقع لعالم اليوم يعني شيئاً، فإنه يعني أن
مقولة (القرية العالمية) التي أطلقها في عام 1962 (مارشال ماك لولهن) لم
تصح. ولا يبدو أنها سوف تصح في المستقبل المنظور، على الرغم من كثرة
استخداماتها في الأدبيات الإعلامية والثقافية الحديثة (7)وهذا
ما يشير إلى أن ظاهرة العولمة الثقافية تبدو محدودة التأثير، على الرغم من
عنفوانها وعنفها وشراستها وقوة النظام العالمي الذي يمهد لها السبيل ويفتح
أمامها الآفاق. ولكن على الرغم من ذلك كلِّه، فإن الآثار التي تُحدثها
العولمةُ في الشعوب التي تكتسحها، بالغة الضرر، نظراً إلى سوء الأوضاع
الاِقتصادية والاجتماعية في النصف الأكبر من الكرة الأرضية، ويندرج في هذا
الإطار، العالمُ الإسلاميُّ الذي لا سبيل إلى تجاهل المعاناة الشديدة التي
يعانيها معظم بلدانه على الصعيدين الاِقتصادي والاِجتماعي، بصورة خاصة. إن
العولمة الثقافية تتغلغل في المجتمعات الفقيرة ذات الخصاص التي تفتقد
القدرة على المقاومة، حتى وإن لم تفتقد الإحساس بالتميّز. وتتبيّن لنا
حقيقة الأوضاع العامة في العالم الإسلامي، من المعلومات الإحصائية التالية
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://alemohanade.jeun.fr
Admin
Admin
Admin
avatar

Nombre de messages : 215
Date d'inscription : 04/02/2007

MessageSujet: Re: al3awlama   Lun 11 Juin - 15:18

: ــ يبلغ عدد سكان العالم في الوقت الحاضر، ستة مليارات نسمة. وهذا
العدد يزداد سنوياً بنسبة مائة مليون نسمة، و90 بالمائة من الزيادة تقع في
127 دولة، وكلها من العالم النامي التي لا تستطيع أن تستوعب هذه الزيادة
الديمغرافية المطَّردة. ويقع العالم الإسلامي في القلب من هذا العالم
النامي. ــ مع إطلالة القرن الحادي والعشرين، فإن ثلثَ سكان العالم
يعيشون تحت خط الفقر (أي تحت معدل دخل سنوي يبغ ثلاثمائة (300) دولار)،
والأكثرية الساحقة من شعوب العالم الإسلامي مشمولة بهذه الظاهرة. ــ
استناداً إلى دراسات إحصائية لمنظمة اليونيسيف، فإن 12 مليون طفل تحت سن
الخامسة، يموتون سنوياً نتيجة أمراض قابلة للشفاء. وهذا يعني أن كل يوم
يموت 33 ألف طفل لأسباب يمكن تجنبها بما فيها سوء التغذية. وتشمل هذه
الدراسة أطفالاً من العالم الإسلامي من بنغلاديش حتى موريتانيا. ــ
واستناداً إلى إحصاءات الأمم المتحدة أيضاً، فقد اقتُلع أكثر من 75 مليون
إنسان من بيوتهم في الربع الأخير من القرن العشرين بسبب الحروب والصراعات
الدينية والإِثنية والقبلية، ويطل القرن الحادي والعشرون، وهناك أكثر من
60 مليوناً لا يزالون في حالة تهجُّر. وهنا أيضاً، فإن نسبة عالية من
.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://alemohanade.jeun.fr
Admin
Admin
Admin
avatar

Nombre de messages : 215
Date d'inscription : 04/02/2007

MessageSujet: Re: al3awlama   Lun 11 Juin - 15:19

المهجَّرين هم من المسلمين العرب والآفارقة والآسيويين. ــ تدخل أكثر من
75 دولة، القرن الحادي والعشرين، وهي خاضعةٌ كلياً أو جزئياً، لمشيئة
البنك الدولي، مستسلمةً لإرادته، منفذةً لسياسته، وذلك تجنباً لإعلان
عجزها وإفلاسها. وبموجب ذلك تلتزم هذه الدول بتوجيه اقتصادياتها نحو عدم
النموّ، ونحو تخفيض الإنفاق، ونحو وقف الدعم على بعض المواد الاِستهلاكية
التي تقدمها لمساعدة شعوبها الفقيرة. وبعض هذه الدول من العالم الإسلامي (8).
فإذا كانت العولمة الثقافية تُفرض على العالم الإسلامي، في ظل هذه الأوضاع
الصعبة، وفي هذا المناخ القاتم، ألا يحثّنا ذلك على البحث جدّياً، عن
الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى ضعف العالم الإسلامي اقتصادياً، ويدعونا
في الوقت نفسه، إلى الربط بين معالجة الآثار السيئة للعولمة، وبين
المبادرة الجدّية لإصلاح هذه الأوضاع إصلاحاً يقوم على أقوى الأسس؟. إن
المجتمعات الفقيرة المحرومة، تمثّل أحد المجالات الحيوية للعولمة؛ فكلما
ضعفت المناعة الاِقتصادية، ضؤل تأثير المناعة الثقافية لدى الشعوب، مما
يجعل السقوط والاِنهيار تحت مطارق ضربات العولمة الثقافية أكثر احتمالاً
في ظل هذه الأحوال. ولذلك فإن العمل المخطَّط والمدروس في هذا المجال
الحيوي، من خلال القنوات المتخصصة، وبتضافر الجهود في إطار العمل الإسلامي
المشترك، هو واجبٌ من الواجبات المهمة التي تقع على كواهلنا جميعاً، والتي
لا يُعفى منها أحد. إن من شأن سدّ الفجوة الكبيرة بين الغنى والفقر في
العالم الإسلامي، وتحقيق تنمية اقتصادية متوازنة ومتكاملة وشاملة، أن
يحدَّ من المجال الذي يعمل فيه نظام العولمة الثقافية، وأَن يقطع الطريق
على القوى المهيمنة التي يسعى القائمون عليها إلى إكراه الحكومات والشعوب
على الإذعان لها والرضوخ لإرادتها والذوبان في العولمة الثقافية. ومن أجل
ذلك لا يصح عقلاً ولا شرعاً، أن نظل مكتوفي الأيدي، مقيّدي العقول أيضاً،
أمام التقدم المطّرد الذي يعرفه اكتساح العولمة الثقافية للعالم الإسلامي.
ونعتقد أن العمل في هذا المجال الواسع، ينبغي أن يكون هو العمل الذي تحشد
فيه القوى وتُعبّأ القدرات وتُستحث الهمم
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://alemohanade.jeun.fr
spopo_reda
Modérateur
Modérateur
avatar

Nombre de messages : 16
Date d'inscription : 21/05/2007

MessageSujet: Re: al3awlama   Jeu 21 Juin - 7:12

ألف شكر وجزاك الله خيرً
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: al3awlama   

Revenir en haut Aller en bas
 
al3awlama
Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Forum lycée Lamsalla :: Progression de la première année du cycle du baccalauréat :: La langue Arabe-
Sauter vers: